4  سلبيات خطيرة للصراخ في وجه طفلك

هل تعلمين أن لعصبيتك المفرطة نتائج سلبية وأثارا سيئة على نفسية طفلك ؟ الكثيرات من الأمهات عندما تنتابهن نوبات الغضب لا

يفكرون في أبعاد هذا الموقف وإطلاق العبارات العنيفة خاصة وإذا صاحبتها إهانة وضرب خاصة وأن الأطفال أكثر إحساسا من

الأشخاص الناضجين ويبدأ في تخزين كل هذه اللحظات في عقله حتى يكبر وتتغير شخصيته ويبدأ تغيير سلوكه إلى الأسوأ ، فالتربية

السليمة لا تتطلب منك أن توجهي نصائح وأوامرك بصوت مرتفع وصراخ حيث أن سيتتطبع بهذا الطبع ويصبح عصبياً مثلك  لذلك

عليكي بالهدوء والإتزان عند المعاملة مع أطفالك وأعلمي أن حصاد هذه التربية لم تجنيها اليوم ولكن مستقبلا ، وفي هذه اللحظات

ستفقدي السيطرة على أبنك لأن حينها لم يصبح طفلا وستحتارين في طريقة التعامل معه ، لذلك عليك بمعرفة

 النتائج السلبية فى نفسية طفلك نتيجة صراخك وعصبيتك وهي كالتالي  :

 

- الطفل في سنينه الأولى يبدأ في تقليد كل ما حوله ، وبالتالي فعندما يشاهدك تصرخين في وجهه حتى يعمل ما تريدين سيتبع هو نفس الطريقة وسيبدأ في تعلم الصراخ حتى يحصل على الشيء الذي يريده .

- ستجدي أن طفلك يبدأ بتجاهل كلامك الموجه له وأنتي في حالة هدوء لأن في إعتقاده بأن الحديث الجاد هو الحديث الذي يصاحبه صراخ مستمر ، لذلك عليك بالتراجع عن أسلوبك الذي يتبعه نتائج سلبية كثيرة .

- ستجعلي طفلك يكره الحديث معك ويكره مناقشتك بشكل عام وستفقدين الفرص التي تجمعك به .

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt