9 طرق تربوية فعالة تغنيكِ عن ضرب طفلك

لا يمكن اعتماد الضرب كوسيلة تربوية جيدة ، حيث أن تعويد الطفل على الضرب والصفع سينشئ شخصية حاقدة وربما انتقامية  أو شخصية انطوائية  و ربما سيعانى طفلك سنوات من حياته بسبب ذكريات الضرب المؤلم !
ويؤكد الباحثون في دراستهم على أن تخفيف العقاب الجسدي أو حتى إلغاءه سيساعد الطفل على تغيير تصرفاته المعادية للمجتمع.

وقد جاءت هذه الدراسة ضمن المحاولات الأمريكية معرفة أسباب العنف الذي يجتاح المجتمع الأمريكي.
 

الأثار الجانبية التي تنتج عن ضرب الأطفال

1- كره  الطفل للناس ,  و خصوصا أبويه , فالضرب يشعره بعدم محبتهم

2- الإنطواء و العزلة عن المجتمع

3- يتولد لدى الطفل الحقد على المجتمع

4- يسلك أسلوب  المنحرفين و يعادي المجتمع و الناس بدون اسباب

5- في حالات كثيرة ,  يصاب الطفل  بالكسل و البلادة

6- يقوم ببعض عمليات الإنتقام



لذلك ، سنقدم لكِ عدة وسائل تربوية تغنسكِ عن الضرب الذى يؤذى نفسية طفلك .

1- التلميح غير المباشر
حيثُ يقومُ المربي بانتقادِ السلوك الخاطئ دون أن ينتقدَ الطفل أو يوجّه إليه الحديث مباشرةً ، و بذلك يكون هناك فرصة للطفلِ لمراجعةِ سلوكهِ و تصحيح خطأه .

2- التوجيه المباشر
بمجالسةِ الطفلِ المخطأ و التحاورُ معه مع الحرصِ على قوةِ التقارب النفسي بين الطفلِ و المربي ، و بذلك يتقبّل الطفلُ ما يمليه عليه المربي من توجيهات سلوكية و تربوية .

3- التوبيخ
على أن يكونَ دون أي استهزاءٍ أو تحقيرٍ لشخصيةِ الطفلِ و اختصاره بكلماتٍ قليلةٍ من غير انفعال أو غضب شديد ، و يكون التوبيخ بالتعبير عن مشاعر الاستياء و تحديد السلوك المنافي الذي ارتكبه الطفل ليعرف طبيعة الخطأ الذي ارتكبه .

4- المقاطعة
و هذا الأسلوب يعتمد على مقاطعةِ الأسرةِ مثلاً للطفلِ و لكن دون افراط و ليس لفترات طويلة 

5- تحمل عواقب الفعل
بحيث يُترك الطفل ليتحمل نتائج سلوكه السيئ حتى يتعلم بالردع , على ألا يكون هناك خطر عليه من تحمّله نتائج هذه التصرفات الخاطئة و هذا ايضاً لا يصلح لمراحل الطفولة المبكرة .

6- العقاب بالحرمان
و هو معاقبة سلوك الطفل المخطئ بالحرمان ، على أن لا يعرّض الطفل لمخاطر. فمثلاً إذا منع الأهل الطفل من ركوب الدراجة في الشارع خوفاً عليه و لم يخضع للكلام و ركبها ، يعاقب بحرمانه من ركوب الدراجة لمدة معينة.

7- العقاب بالحرمان بشكل مختلف
معاقبة سلوك الطفل بسلوك آخر غير منطقي و يُستعمل حين تكون النتائج المنطقية غير مجدية . مثال على ذلك أن نحرم الطفل من مشاهدة التلفاز ليومين , لأنه قام بالكذب على والدَيه, و من المهم هنا أن يطلب المربي من الطفل أن يكرر بصوت عال السلوك السيئ الذي يمارسه وأيضاً العقوبة التي ستنزل به إذا ما مارس ذلك السلوك .

8- الاشباع وتعزيز السلوك المرغوب
و هو استبعاد حالات الحرمان , فإن حصلَ الطفلُ على اهتمامٍ و تعزيز كاف على السلوك المرغوب و لم يحصل على تدعيمٍ على السلوكِ غير المرغوبِ فهذا من شأنه أن يعززَ عنده السلوك المرغوب و الابتعاد عن السلوك غير المرغوب  . و هذا اسلوب فعال دون الحاجة الى ضرب الأطفال .

9- التغافل
 التغافل عن الطفل حين يعمل شيئاً لا نريد أن يعمله , لأن التغافل عن كثير من جوانب السلوك المزعجة سيؤدي إلى اختفائها تدريجياً خاصة إن كان السلوك الخاطئ محاولة من الطفل للضغط على مشاعر الأهل ليلبوا مطالبه.
 

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt