ما لم يكن في المدرسة، قد يكون طفلكِ رفيقكِ الدائم طوال النهار، إلّا أنّه لا يحتاج لرؤية كافة تفاصيل حياتكِ الشخصية... فما لا تعلمينه في هذا الخصوص هو أنّ بعضها قد يتسبّب له بآثار نفسية أنتِ بغنى عنها!

إليكِ في هذا السياق بعض الأمور التي لا يجب عليكِ فعلها على الإطلاق أمام طفلكِ:

 -1الكلام النابي: لسنا بحاجة لإخباركِ بأن دماغ طفلكِ على الأرجح يشابه الإسفنجة، فهو يمتصّ كلّ تصرفاتكِ ويحاول تقليدها، لذلك، فإن آخر ما تريدينه هو أن يتعلم طفلكِ بعض المصطلحات التي لا تناسب عمره!

 -2الكذب: قد تضطر كلّ أم أن تتفوه بكذبة صغيرة "بيضاء" على طفلها لحمايته، ولكن، إنتبهي جيداً من الكذب على الآخرين أمامه، فإن ذلك الأمر يشجعه على الكذب عليكِ بدوره، كما يفقدكِ المصداقية التي تحملينها بنظره.

 -3 الشعور بالإحباط: كلّنا نشعر أحياناً ببعض المشاعر السلبية التي تتركنا محبطين ومكتئبين، ولكن، لا تنسي أنّ صغيركِ يتطلّع نحوكِ ويجد فيكِ مثاله الأعلى. لذلك، فإن رآك تستسلمين لمشاكل الحياة وهمومها، ستزرعين في داخله نوعاً من القلق والإحباط أيضاً، ما ينعكس عليه سلباً في المستقبل البعيد، ويعرضه حتّى للإكتئاب في سنّ مبكر.

 -4 الشجار مع الزوج: لا علاقة زوجية من دون شجار، ولكن، إحرصي أن تتم تلك الخلافات العرضية، مهما كانت بسيطة، بعيداً عن مرأى وحتّى مسمع طفلكِ، لأن ذلك يعرضه للشعور بالقلق وفقدان الشعور بالأمان الذي يجده في حضن العائلة.

 -5تغيير الملابس: وهنا نتكلّم عن الفئة العمرية ما فوق سنّ الثالثة تقريباً، إذ تشير بعض مصادر علم النفس إلى تأثير هذا الأمر على الخجل لدى الطفل، ليعتاد على فكرة التعري أمام الآخرين، ويتسبّب أيضاً لديه بإختلالات في المشاعر الجنسية المتناقضة لديه مستقبلاً.

نقلاً عن http://www.3a2ilati.com/

 

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt