ترقب الامهات خطوات طفلها الاولى نحو الروضة في يومه التعليمي الاول بسعادة لا توصف ولكن سرعان ما تصطدم الامهات ببكاء الطفل وارتباطه الشديد بها رافضا البقاء في الروضة لوحده، حينها ينتاب الام شعور بالحيرة والقلق لتتسائل ماذا ستفعل؟

عليا ابو ناجي...هنالك صعوبات في إندماج الطفل

في اليوم الاول من الايام الدراسية في رياض الاطفال زار مراسل موقع "بكرا" عدد من رياض الاطفال في منطقة الناصرة وشاهد صعوبة اندماج الاطفال وخصوصا الجدد في رياض الاطفال بين الاطفال والمربيات، عليا ابو ناجي مديرة روضة نغم في مدينة الناصرة قالت في حديثها لمراسل موقع بكرا " في اليوم الاول تواجهنا بعض الصعوبات في استقبال الاطفال الذين لم يعتادوا على رياض الاطفال، نحاول ومن اليوم الاول ان نتقرب والمربيات من الطفل ليشعر انه في بيته وبين اهله واصدقائه، هناك من الاطفال من يندمج مع المجموعة بسرعة وخلال عدة ساعات نلاحظ انه بدء يتكلم مع الاطفال ويشاركهم في الالعاب والفعاليات وهناك من الاطفال الذين هم بحاجة لبعض الوقت للاندماج في المجموعة او مخالطة الاصدقاء في الروضة".

على الاهل تهيئة اطفالهم لما هو جديد

اما امل خوري اخصائية العلاج النفسي الجماعي والفردي قالت في حديثها لمراسل موقع "بكرا": هذه الظاهرة تختلف من طفل الى اخر، وتعود اسبابها للاهل، فيجب على الاهل البدء بتحضير الطفل للروضة قبل اسابيع،.

وأضافت: عليهم مثلا تذكيره بأن الروضة على الابواب، وعليه الإستيقاظ مبكرًا، وعند شراء الملابس يجب ان نذكره ان هذه الملابس للروضة، بهذا نكون قد قللنا من حدة رفضه للروضة في اليوم الاول، وانا اناشد الاهل باتخاذ دورهم في تهيئة اطفالهم لاي جديد في حياتهم".

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt