حضانة الطفل

كتبت بواسطة مج لاتيهhttp://www.muglatte.com/

تحتاج الام  إلى إرسال إبنها للحضانة خصوصا إذا كانت تعمل ولكن  وُجد أن المدرسات فى الحضانة يشتكين من بعض المشكلات التى يواجهها الطفل وقد لاتكون الأم منتبهة لها ويؤثر بالسلب على نفسية الطفل وقد يعرقل نموه الصحى السليم .!

1-عدم الاهتمام بثياب الطفل ومظهره العام وتسريحة شعره
 حيث أنه كثيرا مايقارن الطفل نفسه بأصدقائه فى الحضانة فيجد ضيقاً وحزناً بسبب مظهره ، وقد لايحسن التعبير عن هذه المشكلة لأمه كما أن هذا يدفعه للسرقة وتكون المشكلة أكبر إذا كانت بنتاً تقارن نفسها وشعرها بشعر زميلاتها فذكرت إحدى المعلمات أن طفلة أخذت توك شعر من المنزل بغير علم والدتها بسبب اهمال الام لملابس الطفلة وشعرها فأعلمى أيتها الأم أن عدم الاهتمام بنظافة الطفل وملابسه قد يجعل له رائحة كريهة تجعل المدرسات ينفرن منه أو يتمللن من التعامل معه

2-تتعنت بعض الامهات مع أطفالهن فى موضوع الطعام
حيث ذكرت إحدى المعلمات عن أم ترسل مع ابنتها طعام من المنزل لتأكله فى الحضانة بدلا من طعام الحضانة لأن ابنتها ترفض تناول أى طعام فى المنزل ! فأى طفل هذا الذى سيترك الطعام الذى يأكله جميع أصدقائه (طعام الحضانة) ويأكل الطعام الذى يرفض ان يأكله بالمنزل ! فبدلا من أن تبحث هذه الام عن سبب هذا التصرف عند ابنتها ورفضها تناول الطعام بالمنزل ترسل معها الطعام الى الحضانة حتى تعتاد الطفلة تناوله .!

3-عدم السماح للطفل بالنوم أثناء اليوم فى الحضانة
يحتاج الطفل بحسب عمره إلى عدد ساعات أكثر من الانسان البالغ من أجل نمو صحى لعقله وجسده ولكن بعض الامهات يطلبن من الحضانات عد السماح لأبنائهن بالنوم أثناء اليوم حتى يناموا عندما تأتى الأم فى نهاية اليوم لأخذ الطفل وهذا يضع الطفل تحت ضغط و ارهاق كبير ، بل ينبغى أن تسمح الأم للطفل بالنوم فى الحضانة ولكن لمدة محددة ساعة مثلاً

4-عدم الاهتمام بقضاء وقت يومياً مع الأطفال !

فبعض الأمهات كل مايهمها هو ان يذهب ابنها فى الصباح إلى الحضانة و ألا ينام طوال اليوم هناك ثم تاتى فى نهاية اليوم لتأخذه فينام فى السيارة لتلقى به فى اليوم التالى عندما توقظه للذهاب للحضانة .!


5-عدم الاهتمام بمعرفة شخصية الطفل وطباعه والطريقة الصحيحة للتعامل معه

هذا الخطأ هو نتيجة للخطأ السابق وللأسف يكبر الطفل يوماً بعد يوم وأمه لاتعرف عنه الكثير ماذا يحب وكيف يفكر ؟! وينتهى من مرحلة الحضانة فيذهب إلى المدرسة وتستمر الام فى نفس أسلوبها ثم تستيقظ فى مرحلة المراهقة على طفل متمرد لا يشعر بالانتماء لوالديه ولا يحمل لهما مشاعر تقدير أو احترام فتاتى الأم لتشتكى !
لذلك فعليكى أيتها الأم أن تتجنبى هذه الاخطاء الغير مقصودة فلا أحد يحب ابنك اكثر منك .! 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt