تربية الأبناء

سؤال عريض تفرضه ممارسات يومية خاطئة يقترفها الآباء مع أبنائهم .! 
وهناك أربعة أساليب خاطئة للتربية  .
1 –  الصرامة والشدة
ويعد هذا الأسلوب أخطر مايكون على الطفل إذا استخدم بكثرة . فالحزم مطلوب فى بعض المواقف أما العنف والصرامة سيزيدان تفاقم المشكلة وتعقيدها  حيث كثيرا ماينفعل الآباء ويفقدون صوابهم فينهالون على الطفل بالشتم والسب بأقسى الألفاظ وقد يزيد الامر سوء إذا اقترن العقاب بالضرب أيضا .
ولكن هذا الاسلوب يؤتى برد فعل عكسى فيكره الطفل الدراسة ويمتنع عن تحمل المسئولية ويصاب بنوع من البلادة مما يؤثر عليه مستقبلا ويؤدى ذلك إلى الكبت والعدوانية تجاه الآخرين و انفجارات الغضب الحادة التى قد تحدث لاسباب تافهة .ضرب الاطفال

2 – الدلال والتسامح الزائد
وهذا الاسلوب لايقل خطورة عن التعامل بالقسوة والصرامة ، فالمغالاة فى دلال الطفل تجعله غير قادر على تكوين علاقات اجتماعية ناجحة مع الاخرين وذلك لانه لم يمر بتجارب كافية ليتلعم منها كيف يواجه الاحداث حيث عندما يتساهل الابوين مع الصغير بالدلال الزائد يعتقد بأن كل شئ مسموح ولا يوجد شئ ممنوع .
فلذلك عاملوا أولادكم برفق ورحمة ولكن بتوازن وحذر ...

3 – عدم الثبات فى المعاملة
فالطفل يحتاج أن يعرف ماهو مطلوب منه لذلك فعلى الكبار أن يضعوا  له الأنظمة البسيطة ويشرحوها له وعندما يقتنع فإنه سيصبح من السهل عليه إتباعه ، فلا ينبغى يوما أن نتساهل فى شئ ما ثم نعود فى اليوم التالى للتأكيد على ضرورة تطبيق هذا الشئ لان ذلك يؤدى الى ارباك الطفل ويجعله غير قادر على تحديد ماهو مقبول منه وماهو مرفوض ، لذلك فيجب على الأبوين الاتفاق على أسلوب تربية واحد لان التذبذب والاختلاف بينهما يجعل الطفل يقع تحت ضغط نفسى شديد يدفعه لارتكاب الخطأ .

4 – عدم العدل بين الأخوة  :التفرقة بين الابناء
حيث يتعامل الكبار أحيانا مع الإخوة بدون عدل فيفضلون أحدهم على الآخر لذكائه أو لحسن خلقه أو لجماله أو لانه ذكر .! مما يزرع فى نفس الطفل الإحساس بالغيرة تجاه إخوته ويعبر عن هذه الغيرة بالسلوك الخاطئ والعدوانية تجاه الأخ المدلل بهدف الانتقام من الكبار.
فأتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ....




 

 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt