(الحلويات) هي: وحدات حرارية خالية من الفيتامينات والأملاح المعدنية، فإذا تناولها طفلك فإنه يأخذ فقط طاقة حرارية لجسمه، هو أصلاً ليس في حاجة إليها، بالإضافة إلى أنها خالية من أي منافع غذائية أخرى.

تستخدم الحلوى كمكافأه في أغلب الأحيان، لأنها تجلب سعادة لحظية للطفل، لكن المشكلة هنا أن من يعطي الحلوى كمكافأه أو طريقة لشراء حب الطفل، لا يعلم مدى الأذى الذي يسببه للطفل.

عندما تقومى بإعطاء طفلك الحلوى لإرضاؤه فإنكى تضرين العلاقة بينكما !!!

ليس معنى اندفاع الطفل نحوك هو أنجذاب لشخصك، فهو لا يأتي لأجل شخصك، بل يأتي لأجل الحلوى، وإذا منعتي الحلوى لن تجدي الطفل متعاوناً كما تظنين ، ومن ثم فأنتِ تضرين العلاقة بينكما.

في الحقيقة قد تبدو الحلوى نعمة لاسعاد الطفل على المدى القصير، ولكنها في نفس الوقت نقمة على صحة طفلك حيث تفتح عليه باباً من أبواب التعاسة والإدمان على المدى الطويل.

 فالحلوى تحفز مراكز السعادة بالمخ ، وعلى الرغم من ذلك يكمن الضرر في أن تتعود تلك المراكز على محفز أو منبه معين، وإذا لم يتلقى المخ الحلوى بانتظام سيكون من الصعب جداً إسعاده أو إرضاءه.

تعرفى معنا على أضرار الحلوى

  1. خسارة الكالسيوم حين تدخل جسم الطفل كمية كبيرة من السكر، فإن ذلك يؤثر على امتصاص بعض الأملاح المعدنية والفيتامينات، ويؤدي أحياناً إلى خسارة الكالسيوم من الجسم، وربما أنواع أخرى من المعادن والفيتامينات، يكون طفلك بأمس الحاجة إليها. مع العلم أن الكالسيوم يساعد على بناء عظام وأسنان قوية، وينظم دقات القلب،وينشط بعض الأنزيمات، وهو يتوفر في الخضار ذات الأوراق الخضراء والحليب ومشتقاته، وفي اللوز.
  2. تسوس الأسنان ليس سهلاً على طفلك احتمال ألم أسنانه، أو حتى خسارتها باكراً، فمن المخاطر الرئيسة للحلويات تسوس الأسنان باكراً.
  3. السمنة المفرطة فالسكر في تلك الحلوى هو سكر فارغ يحمل فقط السعرات الحرارية بدون أي عناصر أغذية، فالطفل يمتلئ «بالطعام»، لكن دون أن يحصل على التغذية المطلوبة، وبسبب الحلوى لن يتمكن الأطفال من تناول وجباتهم المطلوبة، محدثة خللاً في عادات التغذية السليمة، مما سيؤثر على عملية النمو بالتأكيد.
  4. فرط النشاط الحركى الحلوى تعطي إحساس مفاجيء بالنشوى، يرتفع السكر في الدم فجأة مسببا فرط نشاط، ويهبط فجأة مسببا إحساس غير مرغوب بالتعب، مما يؤثر أيضاً على جدول نشاط الطفل العادي، فتصبح تصرفات الطفل غير متوقعة وصعب التحكم فيها .

وأخيراً

فإن خير الأمور الوسط، فالحلوى أحد الأشياء التي صُنعت لإسعاد أطفالنا، فلا يجب أن نحرمهم من تلك السعادة من الحين للآخر .


 

مقالات مرتبطة
تعليقات

Copyright ©. All rights reserved. Hadeya for Arabic Software 2015 Madares Egypt